اقبال كبير تشهده مراكز تدريب المرأة في ريف ادلب لم يثنيه القصف العشوائي

0

بالرغم من أجواء الحرب والمآسي التي تعاني منها نساء ريفي حماة الشمالي وإدلب الجتوبي الا أنهن أصررن على أن يكون لهن دور فعال في المجتمع, وذلك من خلال الالتحاق بمراكز تدريب يتعلمن من خلالها عدة مهن ومهارات منها:الاسعافات الأولية والخياطة والنسيج واللغات والكمبيوتر وغيرها…
حالة البطالة التي خلقتها الحرب وحب التعلم والرغبة بالخروج من أجواء الحرب والاجتماع بنساء أخريات يتقاسمن معهن الهموم والخبرات دفعت

Comments are closed.