فرنسا: تحمل نظام الأسد مسؤولية خروقات الهدنة في سورية

0

وكالات – مدى سورية

حملت فرنسا نظام الأسد مسؤولية الانتهاكات التي تحدث في سورية لوقف الإطلاق النار الذي توصلت إليه كل من روسيا وأمريكا في ٩ أيلول الجاري، واصفة الاتفاق بـ “الهش”.
ودعا وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك أيرو، أمس الأحد إلى التمسك «بهذا الاتفاق والحفاظ عليه مهما كلف الأمر لذا فنحن بحاجة إلى تجاوز الأحداث التي وقعت في الساعات القليلة الماضية» في إشارة إلى قصف التحالف الدولي لمواقع جيش النظام في جبل ثردة في محيط مطار دير الزور العسكري الذي أدى لمقتل نحو ٦٠ عنصرًا.
وأضاف أيرو للصحفيين «لكن في ظل هذه الحوادث… يجب ألا ننسى أن النظام (السوري) هو الذي أضر في الأساس بالاتفاق الأمريكي -الروسي لوقف إطلاق النار. دائما ما يكون نظام بشار الأسد هو المسؤول».
وقال أيرو «لا يمكننا أن ندعم اتفاقا إذا لم نكن نعلم شروطه الرئيسية» في إشارة إلى الاتفاق الروسي الأمريكي الذي رفضت واشنطن إطلاع أعضاء مجلس الأمن على تفاصيله.
وفي ما يتعلق بالتقرير الصادر عن الأمم المتحدة الذي حمل نظام الأسد مسؤولية هجومين كيميائيين، واستخدام تنظيم داعش لغاز الخردل، قال أيرو «نحن لا ننسى شيئا وخصوصا قرار إدانة الأسلحة الكيماوية. سيكون شيئا مأساويا إذا غضت الأمم المتحدة الطرف عن استخدام أسلحة كيماوية».

Comments are closed.