شبكة حقوقية ترصد الأوضاع الإنسانية الصعبة داخل الأحياء المحاصرة في دير الزور

0

اسطنبول

قلت شبكة حقوقية صوراً من داخل الأحياء المحاصرة في مدينة دير الزور، تظهر الحالة المعيشية الصعبة التي يعاني منها المدنيون هناك؛ نتيجة فقدان المواد الغذائية من المحال التجارية ونقص المحروقات، والتي سببها الحصار المزدوج من نظام الأسد وتنظيم داعش على تلك الأحياء.
ورصدت شبكة دير الزور 24 معاناة المدنيين عبر صور التقطت حديثاً من داخل تلك الأحياء (الجورة والقصور)، والتي تتعرض لحصار مزدوج من قبل نظام الأسد وتنظيم داعش، ويأتي ذلك بالتزامن مع انقطاع في التيار الكهربائي والمياه، وفقدان المواد الأساسية من المحروقات ومواد تعقيم المياه.
كما تظهر الصور ضعف الإقبال من المدنيين على الشراء نتيجة ارتفاع الأسعار والتي وصلت معدلات مرتفعة غير مسبوقة، وضعف القدرة الشرائية لديهم.
ويخضع المدنيون في (أحياء الجورة والقصور) والبالغ عددهم نحو 225 ألف معظمهم من النساء والأطفال للحصار، وذلك منذ 15 كانون الثاني عام 2015، ترافق مع قصف من قبل تنظيم داعش للأحياء السكنية بقذائف الهاون، مما أدى إلى ازدياد الأوضاع الإنسانية سوءاً، وسقط على إثرها عشرات المدنيين بينهم أطفال ونساء.

Comments are closed.