مسؤول أممي: ما حصل في حلب يفوق الخيال

0

الأناضول-مدى سورية

قال القائم بأعمال المنسق الأممي المقيم للشؤون الإنسانية في سورية، سجاد مليك، أمس الأربعاء، إن “أعداد المدنيين المتواجدين بمدينة حلب السورية يصل لـ1.5 مليون شخص من بينهم أكثر من 400 ألف من المشردين داخليا”، وأضاف أن الدمار الذي أصاب المدنية “يفوق الخيال”.
وأضاف المسؤول الأممي أن “نحو 1.1 مليون شخص يحصلون على المياه الصالحة للشرب وسبعة عيادات متنقلة وأكثر من 20 ألف يتلقون وجبات غذائية ساخنة يوميا”.
وتابع أن هناك “ما يقرب من 106 من موظفي الأمم المتحدة الذين بات بإمكانهم الدخول والخروج من شرقي حلب يوميا لتقديم المساعدات الإنسانية الضرورية للعائدين إلى المدنية”.
وأكد مليك أنه يقيم في حلب منذ 7 أيام، واستدرك “حجم الدمار في حلب يفوق الخيال ولم يسبق أبدا أن شاهده خلال مهامه الإنسانية التي قام بها سابقا في الصومال أو في أفغانستان”.
وأشار إلى أن “ألفين و200 عائلة سورية عادت إلي حلب لتعيش في بيوت بلا نوافذ أو أبواب وبلا مواقد للطهي وهنا أيضا العديد من الأطفال في سن 4 أو 5 أعوام بلا تعليم وهم في حاجة ماسة إلى الدعم النفسي”. ‎
يذكر أن اتفاقا لوقف إطلاق انار دخل حيز التنفيذ يوم الجمعة الماضي 30 كانون الأول الماضي، وذلك بعد موافقة النظام السوري والمعارضة على تفاهمات روسية-تركية.

Comments are closed.