«داعش» يعدم الهاربين من التجنيد في الموصل

0

قالت صحيفة “ذا تايمز” البريطانية، اليوم (الخميس)، إن تنظيم “داعش” الارهابي قتل هذا الأسبوع 46 شابا وصبيا في مدينة الموصل حاولوا الهروب من عمليات التجنيد القسري التي يقوم بها.

وأوضحت الصحيفة، عن سكان محليين أن الأصغر بين الضحايا كان عمره 16 عاما.مضيفة أن أغلبية الشباب الذين قتلهم إرهابيو “داعش” رميا بالرصاص، كانوا قد حاولوا الهروب من التجنيد بواسطة عصاباته التي ينشرها التنظيم في المناطق التي ما زالت تحت سيطرته، للتعويض عن الخسائر البشرية التي يتكبدها جراء المعارك مع الجيش العراقي.

وأوردت الصحيفة أن أول مذبحة وقعت يوم الاثنين الماضي عندما حاول قرابة 40 شابا عبور دجلة سباحة، انطلاقا من بقايا أحد الجسور المدمرة، نحو منطقة خاضعة لسيطرة القوات الحكومية في الضفة الشرقية للنهر.

وذكر شخص يلقب بـ”أبو مقداد”، للصحيفة، أن 4 من أفراد عائلته قتلوا في هذه المذبحة، حيث تم القبض على الشباب وإعدامهم مباشرة.فيما قال آخر واسمه سامي لطيف، إن سكان الموصل يعانون من الجوع ونقص في المواد الأساسية، بظل اشتداد القمع من جانب التنظيم الذي يحاول أن يقتل أكبر عدد ممكن من الناس في ظل معرفته بأن ايامه أصبحت معدودة. وتابع المواطن أن المسلحين تلقوا أوامر بإعدام أي شخص يحاول الهروب دون محاكمة. كما هجّر التنظيم سكان المنازل المطلة على النهر قسرا، وحوّل تلك المنازل إلى نقاط للمراقبة ومواقع دفاعية محصنة، كما أوردت الصحيفة.

المصدر: الشرق الاوسط

Comments are closed.