التحالف الدولي يشيد بنجاحات درع الفرات ضدّ داعش

0

الأناضول

أشاد وزراء خارجية التحالف الدولي لمكافحة تنظيم داعش الإرهابي، بدور عملية درع الفرات والنجاحات التي حققتها في تطهير مناطق بشمال سوريا من عناصر التنظيم.

جاء ذلك في البيان الختامي لاجتماع وزراء خارجية التحالف الدولي لمكافحة داعش، في مقر الخارجية الأمريكية بالعاصمة واشنطن.

وأشار البيان إلى التقدم الذي أحرزه التحالف ضدّ داعش في كل من سوريا والعراق، وأعرب الوزراء عن تقديرهم لجهود قوات المعارضة السورية المشاركة في درع الفرات المدعومة تركياً، وذلك لتحريرهم مناطق واسعة في الشمال مثل جرابلس والباب ودابق.

ولفت البيان الختامي أنّ داعش خسر خلال الفترة الماضية 60 بالمئة من الأراضي التي كان يسيطر عليها في العراق، وأُرغم على الانسحاب من ثلث المساحة الخاضعة لسيطرته في سوريا.

وفيما يخص المساعي الرامية لإيجاد حل سياسي للأزمة السورية، أكّد البيان أنّ دول التحالف الدولي تؤيّد البدء بمرحلة الانتقال السياسي في سوريا، وإنعاش المناطق التي تحررت من داعش.

واجتماع الدول الأعضاء في التحالف الدولي ضد “داعش” بواشنطن، والذي يستمر يومين، هو الأول للتحالف منذ أن تولى الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، السلطة، في 20 يناير/ كانون ثان الماضي.

ويشارك في هذا الاجتماع وزراء خارجية 68 دولة، وهو الأكبر منذ تشكيل التحالف قبل أكثر من عامين، ويبحث الاجتماع سبل تكثيف الجهود العسكرية لهزيمة “داعش” في العراق وسوريا، فضلا عن إعادة إعمار المناطق المدمرة، ولا سيما الموصل شمالي العراق، الذي يسكنها قرابة مليون ونصف المليون نسمة، غالبيتهم من السُنة.

Comments are closed.